عمار الحكيم يطلق مبادرة لتسوية أزمة إقليم الأنبار

تشمل 10 نقاط من بينها تشكيل مجلس أعيان الأنبار وقوات من العشائر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

جدد رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي، عمار الحكيم، الخميس، تأكيده على مبادرة "أنبارنا الصامدة"، التي أطلقها لحل الأزمة في محافظة الأنبار.

وشدد القيادي العراقي على أهمية مفهوم الأخوة في الله والوطن والمصير، وضرورة عبور المنعطفات المصيرية، على حد تعبيره.

وكان الحكيم طرح الأربعاء الماضي مبادرة لتطويق الأزمة في محافظة الأنبار، وتتكون من 10 نقاط.

وتركزت المبادرة على إيجاد حل للأوضاع التي تشهدها المحافظة بمواصلة الجهود لدحر الإرهاب، وتشكيل مجلس أعيان الأنبار، وتأسيس قوات الدفاع الذاتي من عشائر المحافظة.

وتشمل المبادرة الإسراع بإعادة إعمار وبناء المحافظة في إطار مشروع خاص بقيمة 4 مليارات دولار تنفق على مدى 4 سنوات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.