.
.
.
.

مقتل فلسطينيين اثنين بغارة إسرائيلية شمال قطاع غزة

طائرة استطلاع أطلقت صاروخاً واحداً على الأقل باتجاه سيارتهما

نشر في: آخر تحديث:

قتل فلسطينيان فجر الأربعاء في غارة جوية إسرائيلية استهدفت سيارة مدنية في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، وفقا لوزارة الصحة التابعة لحكومة حماس.

وقال أشرف القدرة المتحدث باسم الوزارة لوكالة فرانس برس "استشهد الشابان أحمد (21 عاما) ومحمد الزعانين (23 عاما) في غارة جوية إسرائيلية استهدفت سيارة مدنية في بلدة بيت حانون".

وأفاد مصدر أمني أن "طائرة استطلاع إسرائيلية أطلقت صاروخا واحدا على الأقل باتجاه السيارة التي كانت تقل الشهيدين ما أدى إلى تفحم جثتيهما ونقلهما أشلاء إلى المستشفى".

وأكد شهود عيان أن "الشهيدين ينتميان إلى سرايا القدس (الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي)"، إلا أن الحركة لم تعلن رسميا انتماء القتيلين إليها.

من جهته، أكد الجيش الإسرائيلي في بيان أن "إرهابيا ضالعا في عمليات إطلاق الصواريخ الأخيرة على إسرائيل وفي التخطيط لهجمات كانت مقررة في الأيام المقبلة، تم استهدافه بنجاح".

وأوضح الجيش أن أحمد الزعانين كان مسؤولا بارزا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مشيرا إلى أنه شارك في التخطيط لإطلاق صواريخ خلال تشييع جنازة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق ارييل شارون في 15 يناير في مزرعته في جنوب إسرائيل القريبة من قطاع غزة.

وبحسب بيان الجيش الاسرائيلي فإن أحمد الزعانين كان عضوا في الجهاد الإسلامي قبل الانضمام إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، كما شارك منذ العام 2009 بسلسلة هجمات ضد إسرائيل.

وتأتي هذه الغارة فيما تشهد الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل موجة من التصعيد في الأيام الأخيرة.

وقتل ستة فلسطينيين وإسرائيلي واحد منذ 20 ديسمبر الماضي في التصعيد مع غزة.