.
.
.
.

كتائب القسام تهاجم "تويتر" عقب حجب حسابها

اتهمت موقع المدونات القصيرة بالكيل بمكيالين لصالح إسرائيل

نشر في: آخر تحديث:

اتهمت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الخميس، إدارة موقع "تويتر" للمدونات القصيرة "بالكيل بمكيالين" بعد حجب حساب القسام باللغة الإنكليزية، بحسب تقرير إخباري، الخميس.

وقال أبوعبيدة، الناطق باسم كتائب القسام، إن ادارة تويتر حجبت حساب الكتائب.

وذكرت مصادر قريبة من القسام أن حساب القسام باللغة الإنجليزية للقسام على "تويتر" تم حجبه مرتين خلال الشهر الحالي.

ورأى أبوعبيدة في رد على أسئلة مكتوبة أن حجب الحساب على تويتر "دليل على إفلاس الاحتلال.. ومحاولة لطمس الحقيقة، وإخفاء جرائم الاحتلال الصهيوني ضد المدنيين الفلسطينيين".

وأضاف أن "إدارة تويتر تكيل بمكيالين، فهي من جهة تسمح للجيش الصهيوني بالعمل وممارسة إرهابه بحق الأبرياء والآمنين واستخدام حسابه على تويتر لإطلاق التهديدات وتعطيه تصديقاً لحسابه في خرق واضح لقوانين الاستخدام".

وأشار إلى أن حساب القسام على تويتر "يعرض اعتداءات جيش الإرهاب الصهيوني، ويبرز الحقيقة، فتقوم إدارة تويتر بحظره الحساب ما يدل على انحياز واضح لصالح الكيان الصهيوني، واعتداء واضح على حرية الرأي والتعبير، ونقض لمبادئ الحقوق الأساسية".

وقال أبوعبيدة: "نحن نعتبر مواقع التواصل أداة عصرية من أدوات التواصل الإنساني العالمي، ونهتم بالتواصل مع العالم، لذلك نقدر أهمية تلك المواقع".