.
.
.
.

كيري لـ"العربية": سنحمي أقليات سوريا بعد سقوط الأسد

أكد أن بلاده ستقبل بخيار الشعب المصري وستتعامل مع أي رئيس منتخب

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، إن الرئيس السوري، بشار الأسد، ارتكب جرائم حرب، وهو يمثل العقبة أمام السلام في سوريا، مؤكداً خلال مقابلة حصرية مع قناة "العربية"، أن العالم سيحمي العلويين والأقليات في سوريا بعد سقوط الأسد، مشيراً إلى أن العالم سيحرص على حماية المؤسسات السورية من الانهيار.

وأضاف كيري أن كل من لم يتورط في دماء السوريين يجب أن يعمل من أجل سوريا المستقبل، مشيراً إلى أن الأسد ليس جاهزاً للحل.

وقال وزير الخارجية الأميركي: "على إيران أن تتبنى بصدق إعلان جنيف 1"، مضيفاً: "نحكم على أفعال إيران في سوريا وليس على كلامها"، مشيراً إلى أن إيران دولة تمول الإرهاب، وهي تدعم حزب الله في سوريا، وحزب الله منظمة إرهابية، وعليهم أن يتوقفوا عن دعم حزب الله.

وأشار إلى أن هناك دولاً كثيرة مستعدة لإرسال قوات حفظ سلام إلى سوريا، مؤكداً أن الأسد هو الذي يجتذب الإرهابيين بسبب القتل الطائفي.

ونفى وزير الخارجية الأميركي لقناة "العربية" أي تنسيق مع قوات الأسد لمواجهة الإرهاب في سوريا.

وبالتطرق للاتفاق الإيراني الغربي حول برنامج طهران النووي، قال كيري إن "الاتفاق مع إيران لا يجعلنا نتخلى عن حلفائنا"، مشيراً إلى أنه إذا أخلّت إيران بالاتفاق النووي يعود الخيار العسكري فوراً، مضيفاً أن دول الشرق الأوسط أكثر أمناً بعد الاتفاق النووي مع إيران.

وأضاف: "الخيار العسكري وارد فور تخلي إيران عن التزاماتها في الاتفاق النووي".

سنتعامل مع من ينتخبه المصريون

وحول الأوضاع في مصر قال وزير الخارجية الأمريكي أن الولايات المتحدة ستتعامل مع عبدالفتاح السيسي إن فاز في الانتخابات المصرية.

وكانت موفدة العربية ريما مكتبي سألت وزير الخارجية عند انتهاء مقابلتها معه ، ان كانت الولايات المتحدة تدعم الفريق عبد الفتاح السيسي ان ترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في مصر، ورد كيري: حتى لو انهينا المقابلة، إلا إنني أقول رسميا، وانقلي عني، أننا لن ندعم أحدا ولن نقف ضد أحد، هذا خيار الشعب المصري حصراً.

وحين سألته "العربية" عن السيسي شخصيا ، "ولكن إن نجح السيسي هل ستتعاملون معه؟" ، فأجاب كيري: سنتعامل مع أي شخص يختاره الشعب المصري.