.
.
.
.

لبنان: قتيل وجريحان في تفجير انتحاري بالشويفات

نشر في: آخر تحديث:

فجر انتحاري نفسه بعد ظهر الاثنين في سيارة "فان" للنقل العمومي في منطقة الشويفات جنوب بيروت، ما تسبب بمقتله وإصابة شخصين آخرين بجروح، بحسب ما ذكر وزير الداخلية اللبناني والصليب الأحمر.

وهو التفجير الانتحاري الخامس الذي يقع في لبنان منذ بداية العام الحالي.

وكان أمين عام الصليب الأحمر اللبناني، جورج كتاني، قد أعلن في وقت سابق عن سقوط قتيلين في انفجار الشويفات جنوب بيروت، الذي وقع قبل قليل، لافتاً إلى أن "عمليات المسح بمكان الانفجار جارية وما يسهل عملنا أن الانفجار ليس كبيراً جداً".

ووصف وزير الصحة العامة علي حسن خليل التفجير بالإرهابي، وقال إنه "أدى إلى سقوط جريحين سائق الحافلة (الفان) من آل مشيك وحالته حرجة وهو يخضع لعملية دقيقة، وهناك مواطنة من آل الأحمدية، وقد نقلا إلى مستشفى الشهيد كمال جنبلاط، كما وجدت أشلاء للانتحاري الإرهابي"، على حد قول خليل.

وأفاد وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال، مروان شربل، أن "الانتحاري صعد إلى الحافلة، وهي من نوع هيونداي، بيضاء اللون، وتحمل لوحة عمومية ويملكها شخص من آل مشيك".

وأشار شربل إلى أنه "تم العثور في مكان الانفجار على أشلاء لشخصين، يرجح أن تكون للانتحاري أو لأحد الركاب". وتفرض القوى الأمنية في هذه الأثناء طوقاً حول مكان الانفجار.

والطريق الذي وقع عليه الانفجار يؤدي إلى الضاحية الجنوبية لبيروت التي استهدفت خلال الأشهر الماضية بتفجيرات عدة.

وبثت محطات التلفزة ومواقع إلكترونية صوراً للسيارة التي بدت مدمرة تماماً. واستهدف التفجير الانتحاري حافلة صغيرة، بحسب المعلومات التي حصلت عليها "العربية".