مقتل 21 مسلحاً من داعش بانفجار "مفخخة صديقة" بالعراق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قتل 21 مسلحاً بانفجار سيارة ملغومة إثر خطأ فني بالتفخيخ أثناء توديع الانتحاري الذي كان مستعداً للانطلاق في منطقة الجلام الزراعية في سامراء الواقعة في محافظة صلاح الدين (شمال بغداد).

وأوضح قائد صحوة سامراء مجيد علي أن "21 مسلحا ينتمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) بينهم الانتحاري قتلوا في انفجار أثناء توديعهم الانتحاري في منطقة الجلام".

وذكرت المصادر الأمنية أن "المسلحين كانوا يقومون بتصوير الانتحاري قبل الانطلاق بالسيارة المفخخة، ويلتفون حوله، لكن خللا فنيا أدى الى انفجار السيارة".

وأوضح أن التفجير، الذي وقع عند الساعة 08:00 صباحاً بالتوقيت المحلي، "كان هائلا وأسفر عن مقتل معظم الموجودين قرب السيارة المفخخة".

يذكر أن عناصر "داعش" يقومون بتصوير الانتحاريين قبل تنفيذ العملية وأحيانا خلال التنفيذ وينشرون الصور والفيديوهات على مواقع جهادية، كجزء من حملة دعائية لعملياتهم.

والجلام أحد أبرز معاقل تنظيم داعش، وتتميز بطبيعتها الريفية الوعرة التي تسهل عليهم التنقل والاختباء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.