.
.
.
.

هروب 29 معتقلاً من قادة القاعدة في اليمن

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مراسل "العربية" في اليمن، أمس الخميس، بهروب 29 من قادة تنظيم القاعدة، بينهم 3 من العناصر الخطرة، من مبنى السجن المركزي في صنعاء، وذلك إثر هجوم مزدوج.

وأعلنت وزارة الداخلية اليمنية أن 7 من حراس السجن قتلوا وجرح اثنان آخران في الهجوم الذي استغرق 40 دقيقة بدأ بمهاجمة السور الشمالي الغربي للسجن بسيارة مفخخة أحدثت فتحة كبيرة في السور تم من خلالها تهريب 29 سجينا في حين اشتبكت مجموعة مسلحة ثانية مع حراسة السجن عند البوابة الرئيسية في الجهة الجنوبية.

وفرضت قوات من الحرس الرئاسي والأمن الخاصة طوقا أمنيا على الحي الذي يقع فيه مبنى السجن حيث تشتبه بحدوث إطلاق نار من بعض المنازل القريبة على حراس السجن أثناء الهجوم.

في سياق آخر، قال مصدر أمني يمني إن تقارير أفادت باختفاء مدرس بريطاني في العاصمة صنعاء، ملمحاً إلى أنه ربما خطف.

وأضاف المصدر أن سيدة أخطرت مركزاً للشرطة بأن زوجها وهو بريطاني يدرس اللغة الإنجليزية في مركز لغات في صنعاء لم يعد للمنزل منذ الليلة الماضية.

وذكر المصدر أن الشرطة تحقق وأن اختطافه احتمال غير مستبعد.

من جانبه أفاد متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية أنهم على علم بالتقارير ويجرون تحرياتهم محلياً.

يذكر أن حوادث خطف الأجانب شائعة في اليمن الذي يحاول احتواء اضطرابات سياسية بدأت باحتجاجات حاشدة عام 2011 ضد الرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي حكم البلاد 33 عاماً وتنحى عقب الاحتجاجات.

ويواجه اليمن مشاكل أمنية عديدة من بينها الخطر المتنامي لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي قتل مئات خلال هجمات على منشآت الدولة ومنشآت عسكرية على مدى العامين الماضيين.