عشرات القتلى في أعمال عنف بشمال شرق نيجيريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أقدم مسلحون على قتل عشرات الأشخاص معظمهم من المسيحيين في قرية ازغي بشمال شرق نيجيريا، بحسب ما أفاد مسؤول وعدد من السكان الأحد.

وقال مينا أولارامو - وهو مسؤول في الحكومة المحلية لوكالة فرانس برس - إن المسلحين "قتلوا العديد من الأشخاص في هجوم ليل السبت. وطبقاً لأحدث المعلومات التي حصلت عليها، فإن أكثر من 60 شخصاً قتلوا" في الهجوم.

وصرح أولارامو الذي كان يتحدث من العاصمة النيجيرية أبوجا، أنه ما زال يتعين التأكد من عدد القتلى الذي حصل عليه من سكان القرية الواقعة في ولاية بورنو والتي تبعد 140 كلم عن العاصمة الإقليمية مايدوغوري.

وكان السكان قد فروا من المنطقة التي وقعت فيها أعمال العنف. وصرح أولارامو أن "المسلحين وهم من أعضاء جماعة بوكو حرام سيطروا على القرية وقاموا بنهب المحلات ومتاجر المواد الغذائية، وحملوا ما نهبوه في عربات يملكها السكان وفروا إلى الغابات".

وأكد أن الهجوم تسبب في تشريد مئات القرويين، مضيفاً أنه سيعود إلى مدينة مايدوغوري لمعالجة التداعيات الأمنية والإنسانية التي أحدثها الهجوم على القرية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.