.
.
.
.

تنفيذ قانون العفو عن المتظاهرين في أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:

دخل قانون العفو عن المتظاهرين الملاحقين في أوكرانيا الاثنين، حيز التنفيذ غداة إخلاء مبنى بلدية كييف الذي تحول رمزاً للحركة الاحتجاجية المطالبة بالتقارب مع الاتحاد الأوروبي.

وقالت النيابة الأوكرانية في بيان لها الأحد، إن القانون يدخل حيز التطبيق اعتبارا من 17 فبراير، وينص على وقف الملاحقات بحق الأشخاص الذين ارتكبوا جنحاً بين 27 ديسمبر و2 فبراير.

ويأتي هذا القرار بعد إخلاء مبنى بلدية كييف ومبان عامة أخرى، الأمر الذي اشترطته السلطات لتطبيق قانون العفو.

وقال رسلان أندريكو من حزب سفوبودا القومي والذي كان مكلفاً للإشراف على المعارضين في مبنى البلدية: "أنا راض، وبالرغم من أنه قرار صعب نجحنا في استيعاب المشاعر وفرض تطبيق هذا القانون".

ومن جهتها حضت المعارضة السلطات على كف الملاحقات فوراً عن المتظاهرين المناهضين للرئيس فيكتور يانوكوفيتش وصولاً إلى توجيه إنذار وذلك بعد إخلائها بلدية كييف.

وشكل هذا المبنى رمزا للحركة الاحتجاجية على غرار ساحة الميدان المجاورة له في وسط كييف، والتي تم احتلالها منذ قرر الرئيس يانوكوفيتش العدول عن تحقيق تقارب مع الاتحاد الأوروبي في نهاية نوفمبر لحساب موسكو.