.
.
.
.

18 قتيلاً في تحطم طائرة نيبالية لسوء الأحوال الجوية

نشر في: آخر تحديث:

لقي 18 شخصاً حتفهم إثر تحطم طائرة نيبالية صغيرة سقطت في أحوال جوية سيئة، فيما حاول رجال الإنقاذ رغم الأمطار الغزيرة والرياح العاتية الوصول الى منطقة الحادث الوعرة في اليوم التالي لسقوط الطائرة، حسب ما قال متحدث باسم الجيش في نيبال.

وقال مسؤولون إن جميع ركاب الطائرة المنكوبة البالغ عددهم 15 شخصا بينهم أجانب وأفراد طاقم الطائرة الثلاثة قتلوا في الحادث الذي وقع أمس في تل ماسين بقرية ديكورا التي تبعد 200 كيلومتر غربي العاصمة كاتمندو.

وقال المتحدث باسم الجيش جاجاديش بوخاريل "عثر على جميع الجثث الثماني عشرة". وأضافت الشرطة أن إحدى الجثث لطفل وأن 9 جثث كانت متفحمة بدرجة يصعب التعرف على أصحابها.

وقالت السلطات إنه لم ترد تفاصيل أخرى من منطقة الحادث النائية.

وشهدت أجزاء عديدة في نيبال أمطارا في مطلع هذا الأسبوع وغطت الثلوج بعض المناطق الجبلية.

وهطول الأمطار بالإضافة الى الطقس السيئ منع طائرات الهليكوبتر التي تشارك في عمليات البحث والإنقاذ من الوصول الى منطقة الحادث حتى اليوم.

وقال مسؤولون إن الطائرة وهي كندية الصنع كانت في رحلة من منتجع بوخارا الى جوملا في أقصى الغرب تفتت الى أجزاء تبعثرت على جانب التل.

يذكر أن الطائرة مملوكة لشركة الخطوط الجوية النيبالية.