الرئيس التركي يوقع القانون الخلافي حول "الإنترنت"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلن الرئيس التركي عبدالله غل مساء الثلاثاء، أنه وقع القانون الخلافي الجديد للحكومة والذي يشدد المراقبة على الإنترنت في حين نددت به المعارضة والعديد من المنظمات غير الحكومية المدافعة عن حرية التعبير.

وقال غل عبر موقع "تويتر" إنه اتخذ هذا القرار بعدما ضمنت له الحكومة أنها ستقدم تعديلات للقانون تتناول بنودا عدة كانت تثير "قلقه".

وأضاف: "كنت واع للمشاكل التي يتضمنها هذا القانون حول نقطتين رئيسيتين.. سوف يؤخذ هذا القلق في الاعتبار في القانون".

وكان معارضو هذين القانونين قد دعوا الرئيس غل إلى استعمال حقه في النقض (الفيتو) وإعادته إلى النواب. في حين أقر الرئيس الذي يعتبر من المولعين بشبكات التواصل الاجتماعي، الأسبوع الماضي بأن قانون الإنترنت يطرح "مشاكل".

وصرح في المجر "أنه يتضمن بنوداً مهمة تحمي كرامة الإنسان لكنه يطرح أيضاً بعض المشاكل" مضيفاً: "سأدرس ذلك لدى عودتي".

وبحسب وسائل الإعلام التركية، فإن حكومة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اقترحت مساء الثلاثاء على الأحزاب الممثلة في البرلمان تعديل البند الأكثر إثارة للجدل في قانونها والذي يعطي سلطة الاتصالات الحكومية حق إغلاق مواقع الإنترنت بدون قرار قضائي.

والتعديل المقترح يفرض على سلطة الاتصالات إبلاغ قرارها بإقفال أي موقع إلكتروني الى محكمة، على أن تنظر الأخيرة فيه خلال 24 ساعة وإلا يرفع الحظر عن الموقع.

وكان رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان قد دافع الثلاثاء عن المشروعين خلال الكلمة التي يلقيها أسبوعياً أمام نواب حزبه "حزب العدالة والتنمية" الحاكم منذ 2002، قائلاً إن "الإنترنت لا تخضع للرقابة، إنها ليست مقيدة، نريد فقط وضع حد للابتزاز والتهديدات وانعدام الأخلاق".

وأكد أردوغان أن على حكومته أن "تحمي الشبان من انعكاسات الإنترنت السلبية". وواجهت حكومة أردوغان في يونيو 2013 حركة احتجاج واسعة ضد "تسلطه" و"نزعته لأسلمة البلاد".

وكان النص قد أقر في 5 فبراير في الوقت الذي تواجه فيه الحكومة منذ شهرين فضيحة فساد غير مسبوقة.

وفي سياق متصل أطلقت صحيفة "راديكال" الليبرالية الثلاثاء، حملة للتنديد بالقانون الجديد، لسحبه في ظرف أربع ساعات، وهي المهلة التي يفرضها القانون الجديد على أي موقع للامتثال لأمر سحب أي خبر.

وتعتبر تركيا من البلدان الأكثر قمعاً في العالم في مجال مراقبة الإنترنت وحرية الصحافة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.