.
.
.
.

سجن ضباط عراقيين 5 سنوات على خلفية هروب سجناء

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت محكمة الجنايات المركزية العراقية حكماً بالسجن خمس سنوات في حق ستة ضباط رفيعي المستوى في الشرطة الاتحادية، على خلفية عملية هروب سجناء من سجن أبو غريب العام الماضي، بحسب ما أفاد بيان رسمي.

وجاء في بيان صادر عن مجلس القضاء الأعلى، اليوم الأربعاء، أن الضباط أدينوا "في قضية هروب النزلاء من سجن بغداد المركزي" المعروف باسم أبو غريب.

وذكر البيان أن "عدداً من العناصر الأمنية والاستخبارية التابعة للفرقة ذاتها تم حكمها بالحبس البسيط لمدة سنة واحدة"، بينما "تم الإفراج عن عناصر أمنية أخرى لعدم كفاية الأدلة".

ونجح مئات السجناء، وغالبيتهم من قادة تنظيم القاعدة في العراق، في الهروب من سجني التاجي وأبو غريب قرب بغداد في يوليو الماضي، في إحدى أكبر العمليات المنظمة ضد السجون في العراق منذ 2003.

ووجه عدد من المسؤولين أصابع الاتهام إلى عناصر أمنية بالتورط في حادثتي الهروب عبر تسهيل عملية الفرار أو الفشل في أداء واجباتهم.