متمردون يقصفون كادقلي السودانية غداة تعليق المفاوضات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قصفت قوات تابعة للحركة الشعبية بالسودان قطاع الشمال، مساء الأربعاء، مدينة كادقلي بولاية جنوب كردفان السودانية بصواريخ كاتيوشا، وذلك بعد يوم واحد من توقف مفاوضات السلام بين الحكومة السودانية وقطاع الشمال، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وأفادت الحكومة المحلية بجنوب كردفان أن الصواريخ سقطت خارج المدينة.

وتوقع الخبير العسكري الفريق، جلال تاور، في حديث لـ"العربية.نت" استمرار المعارك بين أطراف القوات الحكومية والمتمردين في أعقاب تعليق الوساطة الإفريقية لمفاوضات السلام أول أمس.

ومن جانبه قال والي جنوب كردفان، آدم الفكي، لـ"شبكة الشروق" الإخبارية السودانية، إن القصف يشير إلى عدم رغبة الحركة الشعبية في إحلال السلام بجنوب كردفان.

وأضاف أن الجيش السوداني سيمضي في عمليات ما سماها "الصيف الحاسم"، حتى موعد الجولة القادمة، بعد أن بادر المتمردون بالعمل العسكري عقب رفع المفاوضات.

واعتبر الفكي أن استهداف الحركة الشعبية للمدن والمواطنين بات أمراً معتاداً في كل أنشطتها العسكرية في الفترة الأخيرة، مؤكداً مقدرة القوات المسلحة على الرد بحسم على مصادر النيران.

وكانت البعثة الإفريقية رفيعة المستوى التي تتولى الوساطة بين حكومة السودان وقطاع الشمال بالحركة الشعبية قد أعلنت يوم الثلاثاء تعليق مفاوضات السلام حول النزاع بمنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، وأمهلت الطرفين عشرة أيام لاستئناف التفاوض.

ومن جهتها اتهمت الحركة الشعبية قطاع الشمال الحزب الحاكم في السودان بأنه يسعى لتثبيت أركان حكمه بتمسكه بالحلول الجزئية لقضايا منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.