.
.
.
.

نقل 1000 شرطي تركي في ختام محاكمة بقضية فساد

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الداخلية التركي، افكان علاء، أنه تم نقل ألف من عناصر الشرطة التركية بعد محاكمة في قضية فساد شملت مقربين من رئيس الوزراء، متحدثاً عن "إجراء اعتيادي".

وكثفت الحكومة التركية عملية التطهير في صفوف الشرطة إثر محاكمة في فضيحة فساد بدأت في 17 ديسمبر بحق أوساط قريبة من رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.

وصرح الوزير للقناة التلفزيونية السابعة أن عملية التطهير هذه "شملت 15 ألف شرطي العام الفائت، وخمسة آلاف هذا العام، لكن ألفاً فقط معنيون بمحاكمة الـ17 ديسمبر"، موضحاً أنه لم تتم "إقالة" هؤلاء، بل تم الاكتفاء بـ"نقلهم".

ويتهم أردوغان حركة حليفه السابق الداعية فتح الله غولن باستغلال نفوذها في الشرطة والقضاء للتلاعب في مسار التحقيقات في مكافحة الفساد قبل الانتخابات البلدية في 30 مارس والانتخابات الرئاسية في أغسطس 2014.