.
.
.
.

الخارجية الأميركية: حزب الله جلب المتطرفين إلى لبنان

نشر في: آخر تحديث:

قال نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي، لورنس سيلفرمان، في شهادة أمام الكونغرس، إن حزب الله أدخل لبنان في حرب للدفاع عن نظام الأسد، ما دفع متطرفين يحاربون نظام الأسد إلى جلب الحرب إلى لبنان. واعتبر أن ما يجري من قبل حزب الله يمثل تهديداً عميقاً.

يأتي هذا في وقت شهد فيه لبنان ولا يزال سلسلة من العمليات الانتحارية التي استهدفت مناطق تواجد حزب الله وقاعدته الشعبية في بيروت والبقاع، وتبنتها "جبهة النصرة" معتبرة أن ذلك رد على انغماس الحزب بالدفاع عن النظام السوري وقتل السوريين. وطالبت بالانسحاب الفوري لعناصر حزب الله من سوريا، متوعدة إياه بالمزيد إن لم يفعل.

يذكر أن حزب الله شارك في عدد من المعارك إلى جانب نظام الأسد، ولعل أشهرها معركة القصير، كما يساهم في التحضير لعدد من العمليات في يبرود وغيرها. وكان زعيم الحزب اللبناني، حسن نصرالله، أكد في أحد خطاباته أنهم باقون في سوريا ما دامت الأسباب قائمة، وأنهم لن ينسحبوا.