.
.
.
.

ألمانيا تحث روسيا على وقف التعدي على سيادة أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير اليوم الأحد إن الوضع في أوكرانيا "خطير للغاية" وحث روسيا على وقف التعدي على سيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها.

وأضاف شتاينماير في بيان "من الضروري على نحو عاجل أن يتوقف كل المسؤولين عن اتخاذ خطوات أخرى لن تعتبر سوى استفراز، "سيؤدي أي شيء آخر إلى تصعيد له عواقب غير مؤكدة وقد تكون مفاجئة".

وتابع شتاينماير أن روسيا ليس من حقها نشر قوات عسكرية في أراض تخضع لسيادة أوكرانيا خارج إطار معاهدة بشأن الأسطول الروسي في البحر الأسود.

وفي نفس السياق أعلن وزير الخارجية التشيكي لوبومير زاوراليك الأحد أنه استدعى السفير الروسي في براغ إثر قرار روسيا إرسال قوات الى شبه جزيرة القرم في أوكرانيا.

وقال زاوراليك خلال حوار على التلفزيون العام التشيكي "إنه إذا كانت بداية اجتياح يهدف الى احتلال القرم فإن لدينا في الأمر تجربة كبيرة ولا يمكننا ان نوافق عليه".

وعلى غرار الرئيس التشيكي ميلوس زيمان، شبه زاوراليك السبت العمليات الروسية في القرم بالاحتلال السوفياتي لتشيكوسلوفاكيا سنة 1968 الذي سحق حركة ديمقراطية في ذلك البلد ما أسفر عن سقوط أكثر من 100 قتيل.