.
.
.
.

6 قتلى من قوات الأمن في مناطق مختلفة ببغداد

نشر في: آخر تحديث:

قتل ستة أفراد من قوات الأمن العراقية في هجمات متفرقة، استهدفت الأحد، مناطق في بغداد ومناطق أخرى تقع شمالها، حسبما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وقالت المصادر إن وكيل وزير الكهرباء لشؤون الإنتاج خالد حسن السامرائي، نجا من محاولة اغتيال بانفجار عبوة ناسفة، أعقبها هجوم مسلح على الطريق الرئيسي في منطقة المشاهدة (40 كلم شمال بغداد).

وفي الرضوانية إلى الغرب من بغداد، قتل جندي وأصيب اثنان بجروح إثر تفجير عبوة ناسفة استهدف دورية للجيش.

وفي بلد (70 كلم شمال بغداد)، قال ضابط برتبة مقدم في الشرطة: "إن جنديين قتلا خلال اشتباكات مسلحة بين قوات الجيش ومسلحين مجهولين في منطقة تل الذهب".

وقتل ضابط في الشرطة برتبة ملازم أول، في هجوم مسلح على الطريق الرئيسي جنوب مدينة بيجي (200 كلم شمال بغداد).

كما قتل أحد عناصر قوات الصحوة بانفجار عبوة ناسفة استهدف سيارته الخاصة في منطقة الحويجة إلى الغرب من كركوك (240 كلم شمال بغداد)، وفقاً لمصادر أمنية وطبية.

وتشهد مناطق متفرقة في عموم العراق، منذ مطلع العام 2013 تصاعداً في أعمال العنف هي الأسوأ التي يعيشها العراق منذ موجة العنف الطائفي بين عامي 2006 و2008 والتي أوقعت آلاف القتلى.

وقتل أكثر من 1750 شخصاً منذ بداية العام، وفقاً لحصيلة أعدتها وكالة فرانس برس، استناداً إلى مصادر أمنية وعسكرية وطبية.