.
.
.
.

10 قتلى بتفجير في بلوشستان جنوب غرب باكستان

نشر في: آخر تحديث:

أسفر تفجير بالقنبلة عن سقوط 10 قتلى ونحو 30 جريحا، الجمعة، في عاصمة ولاية بلوشستان المضطربة في جنوب غرب باكستان، على ما أعلنت السلطات المحلية.

وأوضح مسؤولون في الشرطة أن قنبلة زنتها 10 كيلوغرامات فجرت عن بعد في وسط كويتا عاصمة الولاية لدى مرور قافلة شبه عسكرية.

وصرح المسؤول الكبير في شرطة كويتا، عبدالرزاق شيما، لوكالة فرانس برس "إن عناصر من القوات شبه العسكرية كانوا مستهدفين بالتفجير". وأضاف "أحصينا 10 قتلى و31 جريحا، ثمانية منهم في وضع حرج". وأكدت مصادر طبية هذه الحصيلة التي يتوقع أن ترتفع.

وتشهد ولاية بلوشستان الباكستانية المحاذية لإيران وأفغانستان، والواقعة في قلب صناعة الغاز في البلاد، حركة تمرد مسلحة تطالب بالانفصال منذ نحو عشر سنوات.

والمتمردون البلوش المتجمعون في نحو ست حركات يهاجمون عموما قوات الأمن ورموز السلطة والمنشآت الاستراتيجية، مثل خطوط أنابيب الغاز وسكك الحديد.

من جهة أخرى، تتهم أجهزة الاستخبارات الباكستانية بخطف وتعذيب وقتل أشخاص تشتبه بعلاقتهم بالتمرد المسلح أو بأحزاب قومية محلية.

وتشهد بلوشستان أيضا بشكل متكرر هجمات دموية تنفذها جماعات سنية متطرفة تستهدف الأقلية المسلمة الشيعية التي تمثل نحو 20% من سكان باكستان وعددهم نحو 180 مليون نسمة.