.
.
.
.

اشتباكات في المسجد الأقصى احتجاجاً على وزير إسرائيلي

نشر في: آخر تحديث:

ساد هدوء حذر حرم المسجد الأقصى ومحيطه، اليوم الأحد، بعد أن شهد مواجهات محدودة بين عشرات الفلسطينيين وشرطة الاحتلال احتجاجا على زيارة وزير إسرائيلي متطرف.

وأسفرت المواجهات عن إصابة عدد من الفلسطينيين بجراح طفيفة.

وكان وزير الإسكان الإسرائيلي، أوري أرئيل، اليميني المتشدد قد زار ساحات الأقصى.

وقال إن ترك من وصفهم بمثيري الشغب يتحكمون بما يجري في الموقع لم يعد مقبولا، على حد تعبيره.

وحث الوزير الشرطة الإسرائيلية على فرض سيطرتها على ما يسميه اليهود "جبل الهيكل".

وتعهد الوزير بتكرار زياراته إلى الموقع، رغم ما أثارته الزيارة، اليوم الأحد، من احتجاجات واشتباكات.