.
.
.
.

مسلحون يحرقون مخيماً للاجئين في دارفور

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي المشتركة (يوناميد) في دارفور، أمس الاثنين، أن مسلحين مجهولين أحرقوا مخيماً للنازحين بجنوب دارفور.

وقالت البعثة في بيان إن نحو 300 رجل مدججين بالسلاح "هاجموا مخيم "خور أبشي" وأضرموا النار في عشرات المأوي وسرقوا الماشية التي يملكها السكان".

وأوضحت قوة حفظ السلام أنه "تم الإبلاغ عن مقتل شخص، إضافة إلى نهب الممتلكات وحرق المنازل"، مضيفةً أن حوالي 1000 شخص سعوا إلى اللجوء إلى قاعدة قريبة لليوناميد، على بعد نحو 75 كلم شمال شرق مدينة نيالا، عاصمة جنوب دارفور.

من جهة أخرى، وصلت مئات العائلات إلى قاعدة يوناميد في منطقة كورما شمال دارفور، حيث أفادت تقارير بأن قرية كوبي القريبة تعرضت لهجوم.

وفي سياق آخر، قال المتحدث الرسمي باسم الجيش السوداني العقيد الصوارمي خالد سعد إن القوات المسلحة ألحقت هزيمة ساحقة بالحركات المتمردة بدارفور خلال المواجهة التي جرت بمنطقة البعاشيم أمس واليوم.

وأعلن الصوارمي عن مقتل 75 متمرداً وأسر آخرين بجانب الاستيلاء على 22 سيارة بكامل عتادها الحربي وتدمير عدد آخر، مشيراً إلى أن الجيش النظامي احتسب أربعة قتلى وعدد من الجرحى في هذه المعارك.