.
.
.
.

انخفاض المفقودين في انزلاق تربة أميركا من 90 إلى 30

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مسؤول أميركي، السبت، أن عدد المفقودين في انزلاق التربة الذي دمر قبل أسبوع قرية في شمال غرب الولايات المتحدة، انخفض من 90 إلى30 شخصاً.

وأضاف المسؤول أنه تم العثور على جثة جديدة، السبت، لم يتم التعرف إليها رسمياً بعد، مما يرفع حصيلة القتلى الذين تأكد سقوطهم إلى 18، في انزلاق التربة الهائل الذي دمر قرية أوسو قرب سياتل كبرى مدن ولاية واشنطن الأميركية.

وكانت السلطات أعلنت مطلع الأسبوع أنها عثرت على 8 جثث أخرى، ما يعني أن الحصيلة باتت 27 قتيلاً على الأقل.

وتحصي السلطات في الحصيلة الرسمية التي تعلنها الجثث التي يتم التعرف إليها رسمياً من قبل معهد الطب الشرعي.

وكانت حصيلة رسمية سابقة أكدت أن 90 شخصاً اعتبروا في عداد المفقودين إثر هذا الانزلاق الضخم للتربة.

ووقف صباح، السبت، عمال البحث والإنقاذ المشاركون في عمليات البحث تحت الأنقاض، دقيقة صمت حداداً على أرواح الضحايا، وذلك بعد مرور أسبوع تماما على وقوع الكارثة.

ويعمل حوالي مئتين من رجال الإنقاذ في ظروف صعبة، ولم يعثروا إلا على عدد قليل من الناجين بعد الحادث مباشرة.

وكان جزء كامل من هضبة تطل على أوسو انفصل عن التلة واندفع باتجاه نهر مجاور، مما أدى إلى سيول من الطمي جرفت كل شيء في طريقها.