.
.
.
.

تبادل إطلاق نار بين الكوريتين عبر الحدود البحرية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت كوريا الجنوبية الاثنين أنها ردت على نيران مدفعية أطلقت من كوريا الشمالية، في إطار مناورات تجريها بالذخيرة الحية عند الحدود البحرية المتنازع عليها بين البلدين.

وقال متحدث باسم رئاسة أركان الجيوش الكورية الجنوبية إن "قذائف أطلقتها كوريا الشمالية سقطت في جانبنا من الحدود ورددنا عليها بإطلاق النار"، فيما ذكر مسؤول محلي أنه تم إصدار تعليمات إلى سكان جزيرة باينيونغ بالتوجه إلى الملاجئ.

وكانت كوريا الشمالية أعلنت في وقت سابق الاثنين إجراء مناورات عسكرية بالذخيرة الحية قرب الحدود البحرية.

وحذرت كوريا الجنوبية على الفور بأنها سترد على أي نيران تطاول الجانب الجنوبي من الحدود.

وترفض بيونغ يانغ الاعتراف بخط الحدود البحرية بينها وبين الجنوب، والذي رسمته قوات الأمم المتحدة والولايات المتحدة في 1953 في نهاية الحرب الكورية.

وشهد هذا الخط الحدودي حوادث عدة بين البلدين بعضها أسفر عن وقوع قتلى، وكان آخرها في نوفمبر 2010 حين قصف الشمال جزيرة كورية جنوبية قرب الحدود ما أسفر عن سقوط أربعة قتلى وكاد يشعل نزاعاً في المنطقة.