.
.
.
.

تركيا.. متظاهرون يتهمون أردوغان بسرقة الانتخابات

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت وسائل الإعلام أن شرطة مكافحة الشغب التركية تدخلت، اليوم الثلاثاء، مستخدمة خراطيم المياه لتفريق الآلاف من أنصار حزب المعارضة الرئيسي في تركيا الذين كانوا يحتجون على عمليات التزوير في الانتخابات البلدية في أنقرة.

ورغم فضيحة الفساد التي تطاله، فاز حزب رئيس الوزراء المحافظ رجب طيب أردوغان في الانتخابات البلدية أول أمس الأحد في تركيا خصوصاً في أنقرة وإسطنبول.

وتجمّع حوالى 2000 شخص أمام المجلس الانتخابي الأعلى في وسط العاصمة التركية احتجاجاً على عمليات التزوير التي شابت الاقتراع في أنقرة. وكان المحتجون يرددون "طيب لصّ"، في إشارة إلى أردوغان، قبل أن تتدخل الشرطة لتفريقهم.

وكان حزب الشعب الجمهوري قد رفع بعد الظهر شكوى أمام هذه الهيئة وطالب بإعادة فرز الأصوات في العاصمة، حيث فاز حزب العدالة والتنمية الحاكم بفارق بسيط.

كما طلب مرشح حزب الشعب الجمهوري في إسطنبول (مصطفى سريغول) الذي هزم أمام رئيس البلدية المنتهية ولايته من حزب العدالة والتنمية (قدير توباس) بإعادة فرز الأصوات.