.
.
.
.

عباس يوقع طلب الانضمام إلى 15 منظمة ومعاهدة دولية

نشر في: آخر تحديث:

وقع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء الثلاثاء، طلب الانضمام إلى 15 منظمة ومعاهدة دولية في الأمم المتحدة، وذلك خلال اجتماع للقيادة الفلسطينية ترأسه في مقره في رام الله.

وأفاد المصدر بأن أعضاء القيادة الفلسطينية رفعوا بالإجماع أيديهم تأييداً للقرار الذي اتخذه الرئيس عباس.

وقال عباس في افتتاحه للاجتماع الذي انتهى عقب توقيعه على الطلبات: "القيادة وافقت بالإجماع على توقيع طلبات التوجه الى المنظمات والمعاهدات، وسترسل فوراً الى عناوينها".

وأشار بذلك إلى وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي بذل جهداً خلال 39 لقاء عقدناها معه.

وأكد عباس "نحن لا نعمل ضد أميركا ولا ضد أي طرف آخر، رغم أن هذا حقنا ووافقنا على تأجيل استخدامه تسعة شهور".

ويأتي إعلان عباس هذا قبيل انتهاء مدة التسع شهور التي تم الاتفاق عليها بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في يونيو الماضي للتوصل الى اتفاق.

وأضاف عباس: "بعد ما رأيناه من مماطلة لم نجد مناصاً من التوقيع على هذه الاتفاقيات، وفي نفس الوقت نحن مصرّون على الوصول الى تسوية من خلال المفاوضات".

وحسب الاتفاق الذي توصّل اليه وزير الخارجية الأميركي جون كيري في يونيو الماضي، فإن على الجانب الفلسطيني الامتناع عن التوجه إلى الأمم المتحدة خلال تسعة شهور، مقابل أن تفرج إسرائيل عن 104 معتقلين فلسطينيين منذ ما قبل عام 1993.

ورفضت إسرائيل، السبت الماضي، إطلاق الدفعة الرابعة والأخيرة من الأسرى الفلسطينيين طبقاً للاتفاق مع إسرائيل.