.
.
.
.

كيري: الوقت مبكر لأي استنتاجات بشأن مفاوضات السلام

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مسؤول أميركي أن جون كيري لن يزور رام الله اليوم، كما كان مقررا في إطار جهوده لإنقاذ مفاوضات السلام الاسرائيلية الفلسطينية المتعثرة.

وقال كيري إن الرئيس الفلسطيني عباس وافق على الوفاء بتعهده مواصلة التفاوض مع إسرائيل حتى نهاية أبريل.

وأضاف "إنه من السابق لأوانه استخلاص أي نتائج بشأن الاحتمالات في المحادثات الإسرائيلية الفلسطينية"، مشيرا إلى أن هذه المحادثات صعبة وبحاجة إلى قرارات كبرى.

وقال: "الأمر المهم الذي يتعين قوله بشأن الشرق الأوسط هو أنه من المبكر جدا هذه الليلة تكوين أي رأي، لاسيما إذا كان نهائيا حول ما جرى اليوم وما وصلت إليه الأمور".

وأضاف "هي لحظة يتعين فيها أن نكون متزنين بشأن هذه العملية لأنها صعبة وتحتاج إلى قرارات كبرى، بعضها ينطوي على صعوبات سياسية جمة وبحاجة لأن تتجمع بشكل متزامن".

وبشأن إطلاق سراح الدفعة الأخيرة من الأسرى الفلسطينيين قال كيري إنه لم يتم التوصل إلى أي اتفاق فيما يتعلق بهذا الموضوع.

وقال: "حاليا لم يتم التوصل لأي اتفاق فيما يتعلق بالسجناء ولا حتى الذين توجد إشكاليات بشأنهم بسبب عمليات النقل، حيث إن الأمر يستدعي تصويت مجلس الوزراء الإسرائيلي، ولا أعرف ما إذا كان سيتم أم لا؛ لذلك فليس هناك اتفاق حتى الآن بشأن أي أحد أو أي خطوات محددة فهناك الكثير من الاحتمالات".

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد وقّع مساء الثلاثاء طلب الانضمام إلى 15 منظمة دولية ردا على ما اعتبره عرقلة من إسرائيل لمفاوضات السلام.

ورفع أعضاء القيادة الفلسطينية بالإجماع أيديهم تأييداً للقرار الذي اتخذه الرئيس عباس.