.
.
.
.

ألمانيا تحظر جمعية تابعة لحزب الله وتداهم مقارها

نشر في: آخر تحديث:

حظرت الحكومة الألمانية، الثلاثاء، جمعية يشتبه في أنها تجمع تبرعات لحزب الله اللبناني وقامت بمداهمة مكاتب تابعة لها.

وأعلنت وزارة الداخلية الألمانية في بيان أن الجمعية المعروفة باسم "مشروع لأيتام لبنان" والتي مقرّها في مدينة هيسن (غرب) "تدعم منذ سنوات بمبالغ تصل إلى الملايين من اليورو مؤسسة الشهيد التابعة لحزب الله".

واعتبرت ألمانيا، على لسان وزارة داخليتها، أن هذه الجمعية "تشجع أهداف حزب الله بالقضاء على دولة إسرائيل"، مضيفةً أن "الجمعية ترفض بالتالي فكرة التوافق المتبادل بين الشعوب".

وهدف الجمعية المعلن هو الاهتمام بالأيتام، لكن حزب الله يستخدمها "لتجنيد مقاتلين لمحاربة دولة إسرائيل عبر وسائل إرهابية"، كما أضافت الداخلية الألمانية.

وقام نحو 150 عنصراً من الشرطة بمداهمة شقق ومكاتب مرتبطة بالجمعية في ست مقاطعات مختلفة في ألمانيا.

وأوضحت وزارة الداخلية الألمانية أن "الجمعية تأسست عام 1997 لدعم الأيتام"، بحسب موقعها على الإنترنت وكانت موضع مراقبة منذ عام 2009. وتابعت أنه بين 2007 و2013 تم تحويل حوالى 4.55 مليون دولار من الجمعية إلى "مؤسسة الشهيد" في لبنان.

والجمعية التي تنشر على موقعها صوراً لأطفال مصابين وتعرض تولي رعايتهم، وتعدى عدد أعضائها نحو 80 عضواً، كما أوضحت وزارة الداخلية الألمانية.

يُذكر أن الجناح العسكري لحزب الله أُدرج على اللائحة السوداء للاتحاد الأوروبي في 22 يوليو 2013.