الجامعة العربية: إسرائيل مسؤولة عن أزمة السلام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

حملت جامعة الدول العربية، اليوم الأربعاء، إسرائيل "المسؤولية الكاملة" عن الأزمة التي تمر بها مفاوضات السلام مع الفلسطينيين، في حين تطالب إسرائيل بتمديد المفاوضات التي يفترض أن تنجز بنهاية أبريل الحالي، تحت رعاية أميركية.

وقرر مجلس الجامعة، المنعقد على المستوى الوزاري في دورته غير العادية، وبحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس "تحميل إسرائيل المسؤولية كاملة عن المأزق الخطير الذي آلت إليه المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية".

وعقد الاجتماع بطلب من عباس بعد رفض إسرائيل إطلاق سراح الدفعة الرابعة والأخيرة من الأسرى الفلسطينيين، وبعد مناقصة جديدة لبناء نحو 700 وحدة استيطانية في القدس الشرقية المحتلة.

ورد الفلسطينيون على رفض إسرائيل إطلاق سراح أسرى الدفعة الرابعة عبر التقدم بطلبات انضمام إلى 15 اتفاقية ومعاهدة دولية، حيث اعتبر عباس أن الخطوة الإسرائيلية تحله من التزامه الامتناع عن أي خطوة أمام المجتمع الدولي خلال تسعة أشهر من المحادثات المتفق عليها.

وشكل ذلك ضربة إضافية لجهود كيري للتوصل إلى حل لقضية الأسرى ولتمديد محادثات السلام الهشة إلى ما بعد مهلتها النهائية في 29 أبريل.

وقال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي: "على الرغم من كل شيء نؤكد التزامنا، فلسطينيين وعرباً، في محادثات السلام وفي جهود كيري الهادفة إلى الخروج من الأزمة".

من جهته، اعتبر الأمين العام للجامعة العربية، نبيل العربي، خلال مؤتمر صحافي أن "كسب الوقت هو هدف استراتيجي لإسرائيل".

وتقف المحادثات الإسرائيلية-الفلسطينية على حافة الانهيار، فيما تحاول واشنطن إقناع الطرفين بالتوصل إلى اتفاق إطار يسمح بتمديد المحادثات حتى نهاية العام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.