.
.
.
.

بري يدعو البرلمان اللبناني لانتخاب رئيس الجمهورية

نشر في: آخر تحديث:

دعا رئيس البرلمان اللبناني، نبيه بري، الأربعاء، إلى جلسة نيابية في 23 أبريل الجاري، لانتخاب رئيس جديد للجمهورية خلفاً لميشال سليمان الذي تنتهي ولايته في25 مايو المقبل، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية.

وقالت الوكالة: "دعا رئيس مجلس النواب نبيه بري إلى جلسة انتخاب رئيس للجمهورية الثانية عشرة من ظهر يوم الأربعاء، 23 أبريل".

وبحسب الدستور، يفترض توافر نصاب من ثلثي أعضاء المجلس البالغ عددهم 128 عضواً، لعقد جلسة الانتخاب.

وكان بري أعلن مع بدء المهلة الدستورية لانتخاب الرئيس في 25 مارس، أنه لن يدعو إلى جلسة ما لم يضمن تأمين الكتل السياسية للنصاب.

وقال النائب ميشال موسى، وهو أحد أعضاء لجنة ثلاثية شكلها بري لاستطلاع آراء الكتل السياسية في موضوع الجلسة، "إن أكثرية الكتل أكدت أنها ستحضر وتؤمن النصاب، وآمل في أن يقرن القول بالفعل".

ويتطلب انتخاب رئيس جديد حصوله على ثلثي الأصوات في الدورة الأولى للانتخاب، وفي حال فشل ذلك، ينتخب الرئيس بالأغلبية.

ولا يشكل عقد الجلسة ضماناً لانتخاب رئيس، إذ إن مجلس النواب منقسم بشكل شبه متواز بين فريق حزب الله حليف دمشق، و"قوى 14 آذار" المناهضة للحزب وللنظام السوري، إضافة إلى كتلة مرجحة للزعيم الدرزي وليد جنبلاط الذي يصنف نفسه على أنه وسطي، ورفض حتى الآن الإدلاء بموقف علني من انتخابات الرئاسة.

والوحيد الذي أعلن ترشيحه بشكل رسمي حتى اليوم هو رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، أحد أبرز قادة قوى 14 آذار.

وتم انتخاب الرئيس الحالي ميشال سليمان بعد سبعة أشهر من فراغ كرسي الرئاسة بسبب أزمة سياسية حادة، على أساس أنه "وسطي" يقف على مسافة متساوية من الأطراف اللبنانية المختلفة.