.
.
.
.

انتحر بعد إنقاذه من العبّارة الكورية الغارقة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الشرطة، أمس الجمعة، أن نائب مدير مدرسة ثانوية في كوريا الجنوبية انتحر بعدما اصطحب تلاميذ على متن عبارة انقلبت مع تلاشي الآمال في العثور على أحياء من 274 مفقودا في الحادث.

وكانت العبارة "سيول" تحمل 476 من الركاب وأفراد الطاقم، وانقلبت الأربعاء الماضي أثناء رحلتها من ميناء انشيون إلى جزيرة جيجو الجنوبية.

واختفى كانغ مين جيو نائب مدير المدرسة (52 عاما) منذ الخميس. وشنق نفسه على ما يبدو بحزامه الذي علقه في شجرة خارج صالة
للألعاب الرياضية في مدينة جيندو الساحلية، التي تجمع فيها أقارب المفقودين في الحادث ومعظمهم من تلاميذ المدرسة.

وذكرت الشرطة أن كانغ لم يترك رسالة انتحار، وأنها بدأت البحث عنه بعدما أبلغ معلم في المدرسة عن اختفائه. وأنقذ كانج من العبارة بعدما انقلبت.

وأعلن رسميا عن مقتل 28 شخصا قبل انتحار كانغ. وأنقذ 174 شخصا. ومعظم المفقودين تلاميذ في مدرسة دانون الثانوية على مشارف سول وكانوا في رحلة أثناء العطلة.

وعدلت الحكومة العدد الإجمالي للركاب وعدد من أنقذوا، وقالت إن أخطاء شابت القوائم دون أن تقدم مزيدا من التفاصيل.

ويصارع غواصون الأمواج القوية للوصول إلى السفينة الغارقة. وفرص العثور على أحياء بين المفقودين ضئيلة.