.
.
.
.

باكستان: تعليق عضوية "إرهابي" فاز بمقعد في البرلمان

نشر في: آخر تحديث:

علقت المحكمة العليا في باكستان مؤقتا الثلاثاء، فوز زعيم منظمة مدرجة على لائحة باكستان للجماعات الإرهابية بمقعد في برلمان البنجاب (شرق)، الإقليم الأكبر من حيث عدد السكان.

وكان الملا أحمد لوضيانفي زعيم "أهل السنة والجماعة" المسؤولة عن هجمات كثيرة على الأقلية المسلمة الشيعية فاز بمقعد في برلمان الإقليم عن مدينة جانغ بعدما قبل القضاء الطعن الذي تقدم به ضد منافسه الذي فاز في انتخابات أيار/مايو الفائت التشريعية، وأسقط بالتالي نيابة خصمه وأعلنه نائبا بدلا منه.

ولكن النائب الذي أسقطت نيابته، ويدعى الشيخ محمد أكرم وهو قيادي في الرابطة المسلمة، الحزب الذي يرأس كلا الحكومتين المركزية والإقليمية في البنجاب، استأنف قرار إسقاط نيابته، مما دفع بالمحكمة العليا الى إصدار قرار الثلاثاء جمدت بموجبه نتيجة الانتخابات بانتظار صدور حكمها في هذه القضية، كما أعلن مسؤول قضائي لوكالة "فرانس برس".

وأضاف المسؤول أن المحكمة العليا ستصدر حكمها في هذه القضية في غضون ثلاثة أشهر.

وتنظيم "أهل السنة والجماعة" مدرج على اللائحة الباكستانية للمجموعات الإرهابية على غرار حركة طالبان التي بدأت معها الحكومة المركزية مفاوضات.

ويعتبر هذا التنظيم الذراع السياسية لجماعة "عسكر جنجوي" التي ضاعفت مؤخرا هجماتها الدامية على الأقلية الشيعية التي تشكل حوالي 20% من السكان في بلد يقطنه 180 مليون نسمة.