.
.
.
.

المحكمة الخاصة بلبنان تتهم وسيلتي إعلام بتحقيرها

نشر في: آخر تحديث:

اتهمت المحكمة الخاصة بلبنان المكلفة النظر في قضية اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري، مؤسستين إعلاميتين لبنانيتين، الخميس، "بتحقير المحكمة وإعاقة سير العدالة" بسبب نشرهما السنة الماضية أسماء شهود سريين مفترضين في القضية.

وجاء في بيان صادر عن المحكمة أن الوسيلتين هما تلفزيون "الجديد" وصحيفة "الأخبار" القريبتان من حزب الله، الذي تتهم المحكمة عناصر منه بالمشاركة في عملية اغتيال الحريري في فبراير 2005.

أما الصحافيان فهما كرمى الخياط نائبة رئيس التحرير في "الجديد"، وإبراهيم الأمين رئيس تحرير "الأخبار".

وقال البيان إن خياط والأمين استدعيا للمثول أمام المحكمة الخاصة بلبنان في 13 مايو.

وكانت المحكمة الخاصة بلبنان أعلنت في أبريل 2013 أنها ستفتح تحقيقاً بشأن نشر أسماء شهود مزعومين، بعد أيام من إقدام "الأخبار" و"الجديد" على هذا النشر.

وضمّت قائمة الشهود أسماء 167 شخصاً مع صورهم ومهنهم وعناوينهم. وبينهم سياسيون وشخصيات معروفة ومواطنون عاديون.

وتتهم المحكمة الخاصة بلبنان 5 عناصر في حزب الله بالضلوع في اغتيال الحريري في عملية تفجير فبي وسط بيروت أودت كذلك بحياة 22 شخصاً آخرين.

وبدأت في 16 يناير محاكمة المتهمين غيابياً في مقر المحكمة في لايدسندام قرب لاهاي.