.
.
.
.

الزعيم الكوري الشمالي يتفقد قواته في أجواء توتر شديد

نشر في: آخر تحديث:

تفقد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون مواقع عسكرية عدة، وترأس اجتماعا لكبار مسؤولي القوات المسلحة، على ما أعلنت وسائل إعلام رسمية، فيما يتخوف المجتمع الدولي من تجربة نووية جديدة.

وبعد حضوره مناورات مختلفة في الأيام الأخيرة، ترأس كيم اجتماعا موسعا للجنة العسكرية المركزية لحزب العمال، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية.

وأوردت الوكالة، السبت، تصريحات لكيم جونغ أونغ يدعو فيها قواته إلى الاستعداد لـ"نزاع وشيك مع الولايات المتحدة".

وكشفت صور الأقمار الصناعية أن بيونغ يانغ قد تعد لتجربة نووية رابعة بالرغم من العقوبات الدولية الشديدة.

وتظهر هذه الصور الجديدة على ما يبدو تحركا متزايدا للآليات والمعدات بالقرب من موقع بونغيي-ري، حيث تجري كوريا الشمالية تجاربها، كما تظهر آليات قيادة واتصال بحسب المعهد الأميركي الكوري في جامعة جون هوبكينز.

ووصف الرئيس الأميركي باراك أوباما في إطار جولة آسيوية، السبت، كوريا الشمالية بـ"دولة ضعيفة"، تمثل حدودها شديدة التحصين عسكرياً مع جارتها الجنوبية "حدود الحرية".

وحتى اليوم أجرت كوريا الشمالية ثلاث تجارب نووية، في أكتوبر 2006 ومايو 2009 وفبراير 2013، وهي تجارب تحظرها الأمم المتحدة التي عمدت عقب كل واحدة منها إلى تشديد عقوباتها على بيونغ يانغ.