.
.
.
.

اليابان تنهي مشاركتها في البحث عن الطائرة المفقودة

نشر في: آخر تحديث:

زار وزير الدفاع الياباني ايتسونوري اونوديرا العاملين في قاعدة جوية يابانية في بيرث بأستراليا، الاثنين، وأعلن إنهاء مشاركة اليابان في عملية البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة.

جاءت تلك الزيارة بعد ساعات من إعلان أستراليا أن فرص العثور على أي حطام من طائرة الرحلة "إم. إتش. 370" التابعة لشركة الخطوط الجوية الماليزية غير مُرجح إلى حد بعيد، وأن المرحلة الجديدة للبحث ستركز على منطقة أكبر من قاع المحيط الهندي.

وقال وزير الدفاع الياباني ايتسونوري اونوديرا: "سيصدر أمر في وقت لاحق اليوم بإنهاء عمل الفريق الياباني. لسوء الحظ لم يتم العثور على الطائرة لكننا نشعر بأن مشاركتنا بنشاط في دعم عملية بحث وإنقاذ دولية كان أمر هام".

وكانت اليابان قد انضمت إلى كل من ماليزيا والصين ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية وبريطانيا والولايات المتحدة في مساعدة أستراليا في إجراء ما يعتقد أنها أكثر عمليات البحث تكلفة في تاريخ الطيران.

ولم تفلح عملية البحث عن الطائرة في التوصل إلى أي حطام من الطائرة المنكوبة. وكانت الطائرة في رحلة من كوالالمبور إلى بكين عندما اختفت يوم 8 مارس وعلى متنها 239 شخصاً.

ولم يعرف السبب في انحراف الطائرة، وهي من طراز بوينغ 777، بحدة عن مسارها واختفائها من على شاشات الرادار أثناء استعدادها لدخول المجال الجوي الفيتنامي.