أميركا تحث طرفي النزاع في جنوب السودان على الحوار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

حثت الولايات المتحدة الجمعة طرفي النزاع في جنوب السودان على تحديد موعد لمفاوضات مباشرة، واقترحت على الأمم المتحدة فرض عقوبات لوقف الهجمات بحق المدنيين.

وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري خلال زيارة إلى جوبا إن "رئيس البلاد سلفا كير ونائبه السابق الذي بات زعيما للمتمردين رياك مشار ملتزمان بفتح مفاوضات مباشرة".

وقال كيري: "يمكننا القول بثقة إن الرئيس كير منفتح جداً على فكرة اتخاذ إجراءات قوية لوضع حد للعنف، وتطبيق اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 23 يناير، ولكنه لم يلق احتراما".

وأضاف أن "هذا اللقاء بين رياك مشار وسلفا كير أساسي للتمكن فعلاً من العمل جدياً على الطريقة التي ستجعل من اتفاق وقف إطلاق النار مطبقاً فعلياً من الجميع".

ومن المفترض أن يتم اللقاء الذي سيشكل المحادثات المباشرة الأولى منذ بدء المعارك قبل أربعة أشهر في إثيوبيا.

وصرحت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سامنثا باور "لقد سمعنا وعودا كثيرة من قادة جنوب السودان ولم يتم تنفيذها، ونأمل أن يكون الأمر مختلفا هذه المرة من أجل شعب السودان".

وتابعت باور "نحث كير ومشار على الاتفاق سريعاً حول موعد للمفاوضات المباشرة".

وتواجه الولايات المتحدة التي كانت من أبرز مؤيدي استقلال جنوب السودان ضغوطاً للتدخل خصوصاً وأنها أعطت مليارات الدولارات من المساعدات منذ الاستقلال في 2011.


انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.