.
.
.
.

مقتل أحد أخطر عناصر القاعدة في صنعاء

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت اللجنة الأمنية العليا، الجمعة، مقتل أحد قياديي تنظيم القاعدة في اليمن ويدعى شايف محمد سعيد الشبواني، ويشتبه في تورطه في اعتداءات وخطف أجانب، وذلك في تبادل إطلاق نار مع قوات الأمن في صنعاء خلال الليل.

وأوضح متحدث باسم اللجنة الأمنية العليا في بيان نشرته وكالة أنباء اليمن أن الشبواني هو "أحد أخطر عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي، وهو مطلوب أمنيا وأحد العناصر القيادية التي تقوم بالتخطيط والمشاركة في عمليات خطف واغتيالات في العاصمة طالت رجال أمن وعددا من الرعايا الأجانب".

وأضاف المتحدث أن قوات الأمن تعقبت الشبواني مساء الخميس وحاولت توقيفه في الشارع 45 بالقرب من دار الرئاسة بجنوب صنعاء إلا أنه فتح النار على الشرطة التي ردت عليه و"نتج عن ذلك مصرعه ومصرع شخص آخر كان برفقته".

وأفاد مصدر من الشرطة أن قوات الأمن أوقفت ثلاثة أشخاص آخرين كانوا على متن السيارة مع الشبواني، موضحاً أن اثنين منهم أصيبوا بجروح خلال عملية المطاردة.

وكانت وزارة الداخلية حذرت من تصعيد الهجمات التي يشنها التنظيم في اليمن بعد الخسائر التي مني بها في جنوب البلاد حيث يقوم الجيش بعملية عسكرية.

وكان موقع وزارة الدفاع اليمنية أعلن، أمس الخميس، أن الجيش اليمني سيطر على مدينة عزان، معقل تنظيم القاعدة في محافظة شبوة الجنوبية، وذلك بعد 10 أيام على إطلاق الحملة لطرد التنظيم من معاقله في محافظتي أبين وشبوة في الجنوب.