اتهام حارس أمن أميركي بقتل عراقي عن طريق الخطأ

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أفادت لائحة اتهام أعلنت الجمعة، أن هيئة محلفين أميركية وجهت اتهاماً بالقتل الخطأ لحارس أمن سابق في شركة "بلاك ووتر" للأمن لدوره المزعوم في إطلاق الرصاص على مدنيين عزّل في بغداد في عام 2007.

وأنهت محكمة استئناف اتحادية الشهر الماضي دعوى القتل الخطأ ضد حارس الأمن نيكولاس سلاتين لكن الادعاء قال، إنه قد يسعى لتوجيه اتهام جديد ضده.

وتأتي لائحة الاتهام، قبل أسابيع من الموعد المحدد لمثول ثلاثة حراس سابقين من بلاك ووتر للمحاكمة في اتهامات بالقتل الخطأ بسبب مقتل 14 عراقيا عندما فتح الحراس المرافقون لموكب مسؤولين بوزارة الخارجية الأميركية النار عشوائيا في ساحة النسور ببغداد.

وتتهم اللائحة التي صدرت الخميس، وأعلنت الجمعة، سلاتين بقتل شخص واحد هو سائق سيارة كيا بيضاء بأول رصاصة أطلقت في ساحة النسور.

ومن الصعب على المدعين إثبات تهمة القتل العمد.

وقال مكتب المدعي العام في واشنطن الذي يمثل سلطة الادعاء ضد سلاتين، "إنه سيطلب محاكمة سلاتين مع الحراس الآخرين الشهر القادم".

ولم يتسن على الفور الاتصال بمحامي سلاتين توماس كونولي للتعليق. وكان كونولي قال في وقت سابق، إنه سيسعى لإسقاط أي اتهام جديد باعتباره رغبة انتقامية من جانب الادعاء.

وأثار إطلاق النار الذي وقع في العام الرابع من حرب العراق غضب العراقيين وزاد من توتر العلاقات الأميركية العراقية.

وتحمل شركة بلاك ووتر العالمية للأمن الآن اسما أكاديميا ومقرها مكلين في فرجينيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.