.
.
.
.

حماس تخلي بيت الرئيس الفلسطيني في غزة تمهيدا لتسليمه

نشر في: آخر تحديث:

أخلت حكومة حماس بيت الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مدينة غزة، تمهيداً لإعادة تسليمه لحركة فتح، في إطار تنفيذ اتفاق المصالحة بينهما وفقاً لمصوري وكالة "فرانس برس".

وقام عدد من سيارات الأمن التابعة لوزارة الداخلية بإخلاء أثاث مكتبي من المنزل الذي يقع غرب مدينة غزة.

وسمحت وزارة الداخلية للمصورين بتصوير المنزل الذي سيطرت عليه حماس عندما فرضت سلطتها على قطاع غزة منتصف يونيو 2007.

وقال إياد البزم، المتحدث باسم وزارة الداخلية في حكومة حماس في تصريح صحفي، إن وزارته "جاهزة لتسليم منزل الرئيس الراحل ياسر عرفات ومنزل الرئيس أبو مازن في غزة ضمن اتفاق المصالحة وفق ما تحدده لجان الحوار من حركتي فتح وحماس".

وأشار إلى أن "المنزلين يخضعان لحراسة أمنية لتأمينهما وسيتم تسليمهما فور الاتفاق على آلية وموعد التسليم".

ومن جهته، أشار مصدر أمني فضل عدم الكشف عن هويته، إلى أنه "لم يقرر بعد من سيقوم باستلامه من حركة فتح".
وتأتي هذه الخطوة في ظل تقدم في ملف المصالحة بين حماس وفتح. وقد أعلن اسماعيل هنية، رئيس حكومة حماس، اليوم الأربعاء، أن الحركتين على وشك الانتهاء من تشكيل حكومة التوافق الوطني التي يرأسها الرئيس محمود عباس في إطار تنفيذ اتفاق المصالحة.

وكان عزام الأحمد، مسؤول ملف المصالحة في حركة فتح، وصل غزة مساء الثلاثاء بهدف "التشاور" مع قيادة حماس حول تشكيل هذه الحكومة.

منزل محمود عباس في غزة
منزل محمود عباس في غزة
منزل محمود عباس في غزة
منزل محمود عباس في غزة