.
.
.
.

الأمن السوداني يعتقل الصادق المهدي ويودعه سجن كوبر

نشر في: آخر تحديث:

اعتقل جهاز الأمن والمخابرات السوداني الصادق المهدي، زعيم حزب الأمة المعارض، من منزله مساء أمس السبت، وذلك بعد يوم واحد من مثوله أمام محكمة أمن الدولة على خلفية اتهامه لقوات الدعم السريع التابعة لجهاز الأمن بارتكاب جرائم ضد المواطنين.

وقال مدير مكتب الصادق المهدي، محمد زكي، لـ"العربية.نت": إن شخصين يتبعان لجهاز الأمن السوداني اقتادا رئيس حزب الأمة المعارض من منزله بمنطقة الملازمين بأم درمان حوالي التاسعة إلا ربعاً من مساء السبت. وأكد أن المهدي موجود حالياً بسجن كوبر بالخرطوم.

وكشف زكي أن حزب الأمة سيعقد مؤتمراً صحافياً يوضح فيه الخطوات القادمة للحزب عقب عملية اعتقال زعيمه.

وأشار زكي إلى أن الصادق المهدي خاطب السبت، قبل اعتقاله، حشداً جماهيرياً بمنطقة الحلاوين بولاية الجزيرة. وجدد المهدي خلال هذا الخطاب، اتهاماته لقوات الدعم السريع بارتكاب جرائم.

ومن جهتها، أفادت تقرير إعلامية بأن المهدي خلال خطابه وجه انتقادات لاذعة لنظام الخرطوم، وقال إن حزبه شرع فيما أسماه "الثورة الهادئة"، مخيراً الحكومة بين الانتفاضة الشعبية أو الحوار الذي يفضي إلى تفكيك النظام.