.
.
.
.

مقتل حاكم محلي بشمال شرق نيجيريا

نشر في: آخر تحديث:

قالت حكومة ولاية بورنو النيجيرية، إن مسلحين يشتبه بأنهم من جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة، قتلوا حاكما محليا في شمال شرق نيجيريا، الجمعة، في هجوم على سيارة كان يستقلها ثلاثة زعماء محليين.

وقالت الحكومة في بيان "قتل أمير جوزا في حوالي التاسعة صباح الجمعة بعد هجوم دموي شنه بعض المسلحين الذين يعتقد أنهم أعضاء في بوكو حرام". وكان مصدران قالا لرويترز في وقت سابق إن الأمير خطف.

وتوعد الرئيس النيجيري، غودلاك جوناثان، الخميس، بشن حرب شاملة ضد الإرهاب، فيما عززت قوات الأمن النيجيرية جهودها لإنقاذ أكثر من 200 تلميذة خطفتها الحركة الإسلامية قبل 45 يوماً.

وقال جوناثان بكلمة في ذكرى مرور 15 عاماً على عودة الحكم المدني إلى نيجيريا، أكبر الدول الإفريقية من حيث عدد السكان وأكبر اقتصاد إفريقي: "إنني مصمم على حماية ديمقراطيتنا ووحدتنا الوطنية، واستقرارها السياسي من خلال شن حرب شاملة ضد الإرهاب".