.
.
.
.

كاميرون: حكم السودان على معتنقة المسيحية "بربري"

نشر في: آخر تحديث:

دعا رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، السبت، الحكومة السودانية إلى إلغاء عقوبة الإعدام شنقا بحق سودانية بتهمة الردة عن الإسلام، واصفا الحكم بأنه "بربري".

وأعرب كاميرون عن سخطه الشديد للحكم بالإعدام على المسيحية مريم يحيى إبراهيم إسحق (27 عاما)، التي وضعت الثلاثاء مولودة في السجن.

وأضاف كاميرون "الطريقة التي تعامل بها السجينة همجية في عصرنا الحديث"، مذكرا بأن "حرية العقيدة حق كامل وأساسي من حقوق الإنسان".

وقال في بيان: "أدعو الحكومة السودانية إلى إلغاء الحكم وتقديم فورا الدعم والعناية الصحية المناسبة لها ولطفليها".

وأوضح أن بريطانيا ستستمر في الضغط على الحكومة السودانية لتتحرك.

وكانت الحكومة البريطانية استدعت في مايو، القائم بالأعمال السوداني في لندن بشأن هذا الملف.

ومريم يحيى إبراهيم إسحق المولودة من أب مسلم، حكم عليها في 15 من الشهر الجاري بالإعدام وفقا للشريعة المطبقة في السودان، وتحظر اعتناق دين آخر، ما أثار احتجاجات في الخارج.

وأكدت الشابة التي هي أيضا أم لطفل في شهره الـ20، أنها مسيحية، وهي متزوجة من مسيحي من جنوب السودان، وحكم عليها بالجلد 100 جلدة بعد إدانتها بممارسة الزنا.