.
.
.
.

قلق دولي من موجة نزوح تجتاح محافظة عمران اليمنية

نشر في: آخر تحديث:

أعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء موجة جديدة من النزوح في محافظة عمران، رغم الإعلان عن اتفاق لوقف إطلاق النار بين مسلحي الحوثيين وقوات حكومية مدعومة في الوقت الذي تبادلت أطراف الاتفاق اتهامات بعدم الالتزام بتنفيذ بنوده.

وأوضح بيان صادر عن يانس ليرك، المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة للعمليات الإنسانية في اليمن، أن بعض منظمات الإغاثة الإنسانية تواصل عملها داخل مدينة عمران التي شهدت نزوح الآلاف من سكان ضواحيها، لكن جميع العمليات خارج المدينة توقفت بانتظار تحسن الأوضاع الأمنية لتقييم الاحتياجات ومواصلة العمل ومد المستشفى الوحيد في عمران بالمعدات الطبية والجراحية وفرق الخدمات الصحية.

وكشف مسؤول حكومي يمني في وقت سابق، عن نزوح نحو 80 ألف شخص بسبب المعارك التي خاضتها ميليشيات الحوثي خلال الأسبوعين الماضيين مع قوات من الجيش ومسلحين قبليين في عدة مناطق بمحافظة عمران إلى الشمال من العاصمة صنعاء.

وأوضح وكيل محافظة عمران، أحمد البكري، أن من بين هؤلاء الأشخاص 20 ألفاً من مديرية عمران وحدها، فيما الـ60 ألفاً الآخرون يتوزعون على مديريات أخرى في المحافظة، أبرزها ثُلا وسَحَب والجبل وريد. وذكّر البكري أن عدد سكان محافظة عمران 900 ألف نسمة.