.
.
.
.

كركوك المتنازع عليها في أيدي قوات البشمركة الكردية

نشر في: آخر تحديث:

فرضت قوات البشمركة الكردية، اليوم الخميس، سيطرتها بشكل كامل على مدينة كركوك المتنازع عليها بين العرب والأكراد بهدف حمايتها من هجوم محتمل لمقاتلين جهاديين، بحسب ما أفاد مسؤولون أكراد.

وهذه المرة الأولى التي تسيطر فيها القوات الكردية على كركوك (240 كلم شمال بغداد)، التي عادة ما تتولى المسؤولية الأمنية فيها قوات مشتركة من العرب والأكراد والتركمان هم عناصر في الشرطة المحلية.

وقال العميد شيركو فاتح رؤوف، قائد اللواء الأول من قوات البشمركة متحدثاً لوكالة "فرانس برس"، إن "قواتنا أكملت نشر عناصرها حول مدينة كركوك، وأكملنا سيطرتنا على المدينة".

وأضاف: "لن نسمح بدخول عنصر واحد من تنظيم داعش إلى مدينة كركوك"، في إشارة إلى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" الذي يشن هجوماً مفاجئاً في مناطق متفرقة من العراق، تمكن خلاله من السيطرة على محافظة نينوى وبعض مناطق محافظة صلاح الدين.

بدوره، أكد محافظ كركوك، نجم الدين عمر كريم، أن "قوات البشمركة ملأت الفراغات التي سببها انسحاب الجيش العراقي من مواقعه التي لم تعد موجودة"، في إشارة إلى المواقع الواقعة خارج المدينة عند أطرافها الجنوبية والغربية.