.
.
.
.

الداخلية: خطة أمنية لحماية بغداد من هجوم محتمل

نشر في: آخر تحديث:

وضعت السلطات العراقية خطة أمنية جديدة تهدف إلى حماية بغداد من أي هجوم محتمل، وتشمل تكثيف انتشار القوى الأمنية فيها، بحسب ما أفاد، الجمعة، المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن.

وأوضح معن في تصريح "وضعنا خطة جديدة لحماية بغداد"، مضيفا "اليوم الوضع استثنائي، وأي علمية تراخٍ قد تسمح للعدو بأن يحاول مهاجمة بغداد، ويجب أن يكون هناك استعداد".

وذكر أن الخطة تشمل "تكثيف انتشار القوى وتفعيل الجهد الاستخباراتي و(زيادة) استخدام التقنية، مثل البالونات والكاميرات والأجهزة الأخرى، إضافة إلى التنسيق مع قيادات العمليات في محافظات أخرى، ورفع الروح المعنوية للمقاتلين".

وعن إمكانية استقدام قوات من أماكن أخرى، قال معن "القوة الموجودة في بغداد كافية، ولكن هناك رغبة في الشارع للتطوع"، استعدادا لأي هجوم محتمل.

ويأتي الإعلان عن الخطة الأمنية الجديدة في وقت بات مقاتلو تنظيم "داعش" الإرهابي يسيطرون على مناطق واسعة من شمال البلاد منذ بدء هجومهم المباغت قبل خمسة أيام.

وأصبح التنظيم الإرهابي على بعد أقل من 100 كلم من بغداد، قبل أن يدعو المتحدث باسم "داعش" مقاتليه لمواصلة الزحف نحو العاصمة العراقية التي تعيش على وقع الصدمة ويسودها القلق من احتمال وصول المسلحين إليها.