.
.
.
.

"داعش" يصدر "وثيقة المدينة" في نينوى

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مراسل قناة "العربية" بالعراق أن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" قد أصدر ما سماه بـ"وثيقة المدينة" في نينوى، دعا فيها إلى هدم المزارات الدينية، ووجوب احتشام النساء، ومهاجمة الجماعات والفصائل المسلحة مهما كانت مسمياتها، وتحريم التدخين والخمر والمخدرات، بالإضافة إلى عدة أمور أخرى.

واعتبر التنظيم في الوثيقة التي نشرت في عدة صحف عراقية ومواقع إلكترونية، العمل مع الحكومة وفي صفوف الجيش والشرطة أنه "عمالة وردة يقتل أصحابها"، مؤكداً أن "باب التوبة مفتوح، وأنه قد تم تخصيص أماكن لاستقبال التائبين".

وأورد تنظيم "داعش" في الوثيقة مقارنة بين الأنظمة التي تعاقبت على حكم العراق، زاعماً أن "حقبة الدولة الإسلامية هي الأفضل وسيتضح الفرق بينها وبين الأنظمة السابقة".

ويشهد العراق تدهوراً أمنياً ملحوظاً دفع برئيس الحكومة نوري المالكي إلى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحي "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها.