.
.
.
.

إغلاق مراكز الاقتراع بانتخابات الرئاسة في أفغانستان

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات الانتخابية الأفغانية السبت إغلاق مراكز الاقتراع في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في أفغانستان، والتي ستحدد هوية خلف حامد كرزاي في الساعة 16,00 بالتوقيت المحلي.

وقال ضياء الحق أمرخيل، أمين سر اللجنة الانتخابية المستقلة، لفرانس برس إن اللجنة "تعلن انتهاء عمليات التصويت اليوم في الساعة 16,00".

وأضاف أن الناخبين "الذين كانوا لا يزالون ينتظرون دورهم (مع إعلان إغلاق المراكز) سيتاح لهم التصويت".

وأكد أمرخيل "نجاح العملية الانتخابية" في وقت لم يسجل حادث كبير خلال اليوم، رغم تهديدات طالبان التي توعدت بمهاجمة مراكز الاقتراع والطواقم الانتخابية.

وتعتبر هذه الانتخابات وهي أول عملية تداول للسلطة بين رئيسين أفغانيين منتخبين ديموقراطياً، اختباراً هاما لهذا البلد الفقير الذي تسيطر عليه حركة طالبان جزئياً، والذي لم يتمكن فيه التدخل العسكري الغربي من القضاء على حركة التمرد طيلة 12 سنة.

ودعي الناخبون الأفغان للإدلاء بأصواتهم في هذه الدورة لاختيار أحد مرشحين رئيسا للبلاد، وهما: عبدالله عبدالله (53 سنة) المتحدث السابق باسم القائد أحمد شاه مسعود العدو التاريخي لطالبان، والذي تصدر الدورة الأولى (45 بالمئة من الأصوات)، ويعتبر الأوفر حظا، أو أشرف غني الخبير الاقتصادي السابق في البنك الدولي (31,6 بالمئة).

وستنشر النتائج المؤقتة لهذه الانتخابات الطويلة، إذ إن أكثر من شهرين يفصلان بين دورتيها، في الثاني من يوليو قبل إعلانها نهائيا في 22 يوليو.