.
.
.
.

الرئيس اليمني يحذر الحوثيين من تجاوز الخطوط الحمراء

نشر في: آخر تحديث:

حذر الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي جماعة الحوثيين المسلحة من تجاوز الخطوط الحمراء، وذلك في وقت تتصاعد فيه المواجهات بين قوات الجيش وميليشيات الجماعة الشيعية المدعومة من إيران، في محافظة عمران شمال العاصمة صنعاء.

وقال هادي خلال لقائه، الخميس، بصنعاء وزير الدولة البريطاني للتنمية الدولية آلن دنكن والوفد المرافق له: "إن ما جرى ويجري الآن في عمران من تحركات ومواجهات لابد من الوقوف أمامها بحزم ولا يجوز توسيع المواجهة أو تجاوز الاتفاقات المبرمة وعلى جميع الأطراف الالتزام بها".

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ" فقد أضاف هادي قائلاً: "لن نسمح أبداً بأي تهديد أو خروقات مهما كانت المبررات وعلى الحوثيين الالتزام بمخرجات الحوار والتهدئة وعدم تجاوز الخطوط الحمراء".

ومن جانبه وجّه المسؤول البريطاني رسالة تحذيرية مبطنة إلى طهران التي تتهمها صنعاء بالتدخل في الشؤون اليمنية وتقديم الدعم العسكري والمادي السياسي لجماعة الحوثي الشيعية المسلحة.

ونقلت وكالة الأنباء الحكومية عن الوزير البريطاني قوله: "بريطانيا والمجتمع الدولي يقفون إلى جانب اليمن والرئيس عبدربه منصور هادي من أجل استكمال المرحلة الانتقالية بصورة كاملة وناجحة ولن يسمحوا بأي تدخل خارجي في شؤون اليمن الداخلية من أي طرف أو جماعة وبما يحقق المصلحة العليا لليمن ويضمن ولوجه الى المستقبل المأمول.

وكانت قد تصاعدت حدة المواجهات بين الجيش ومسلحي جماعة الحوثي في محافظة عمران، وامتدت إلى بلدات في العاصمة صنعاء تسندها من الجهة الغربية والشمالية، وذلك بعد أقل من أسبوعين على توقيع اتفاق هدنة تم التوصل إليه أوائل الشهر الجاري بين مسلحي الحوثيين وقوات حكومية في محيط مدينة عمران برعاية الرئيس عبدربه منصور هادي.

وكانت مصادر محلية في محافظة عمران قد أكدت أمس أن جميع المراقبين الذين كانوا قد انتشروا على خطوط التماس بين مسلحي الحوثيين وقوات حكومية في محيط مدينة عمران وفقاً لاتفاق وقف إطلاق النار، قد انسحبوا بعد تجدد الاشتباكات.

وخلال اليومين الماضيين شنّ الطيران الحربي اليمني عدة غارات جوية على عدة مواقع لمسلحي الحوثي في السلاطة وسحب وبني ميمون وبني الزبير سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى.

وجاء تدخل الطيران اليمني بعد أن قامت جماعة الحوثي بشنّ هجوم على عدد من المواقع العسكرية في جبل ضين ومواقع أخرى.

وتبسط جماعة الحوثيين المسلحة سيطرتها على محافظة صعدة، في أقصى شمال البلاد وأجزاء من محافظتي حجة والجوف، ووسّعت الجماعة من هجماتها على بلدات واسعة من محافظة عمران.