.
.
.
.

إسرائيل تحمل قوات الأسد مسؤولية هجوم الجولان

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان اليوم الثلاثاء، أن قوات الرئيس السوري بشار الأسد هي المسؤولة عن الهجوم الذي وقع يوم الأحد الماضي وأدى إلى مقتل صبي من عرب 48 في هضبة الجولان المحتلة.

وأطلق يوم الأحد صاروخ مضاد للدبابات من سوريا عبر الخط الفاصل مع هضبة الجولان المحتلة، مما أدى إلى مقتل الصبي محمد قراقرة (13 عاماً) وردت إسرائيل بنيران المدفعية وغارات جوية على مواقع الجيش السوري. وقالت جماعة مراقبة إن هذه الغارات أدت إلى مقتل عشرة جنود سوريين.

وقال ليبرمان لراديو إسرائيل "حصلنا على كل التحليلات والمعلومات، ومن الواضح أنها السلطات السورية، فقوات الأسد هي التي فتحت النار على الصبي، ويجب أن يدفعوا الثمن".