.
.
.
.

تقرير دولي: معاقل للحوثيين داخل العاصمة اليمنية

نشر في: آخر تحديث:

كشف تقرير دولي عن وجود معاقل لجماعة الحوثي الشيعية المدعومة من إيران داخل العاصمة اليمنية صنعاء، وذلك في وقت تخوض فيه ميليشات الحوثي المسلحة مواجهات عنيفة في عدد من مناطق محافظة عمران إلى الشمال من صنعاء.

وفي حين تزايدت المخاوف من انتقال معارك الحوثيين إلى العاصمة اليمنية، قال تقرير لمجموعة الأزمات الدولية إن الحوثيين "باتوا حالياً يسيطرون على أجزاء واسعة في شمال البلاد، بما في ذلك محافظة صعدة وأجزاء كبيرة من محافظات الجوف وحجة وعمران وصنعاء، كما أن لديهم معاقل سياسية في العاصمة في المدينة القديمة ومناطق الجراف حيث مقر الحركة".

وكانت مناطق الجراف قد شهدت يوم الأحد مصادمات بين رجال أمن ومسلحين حوثيين، كانوا يعتلون أسطح عدد من المنازل، ما أدى إلى إصابة 17 جنديا وضابطا حكوميا.

ولفت تقرير مجموعة الأزمات الدولية حول الصراع في شمال اليمن، والذي صدر أمس إلى أن السبب الرئيسي لتمدد جماعة الحوثي يعود إلى ضعف سلطات الدولة، خصوصا منذ ما بعد أزمة 2011 التي أوجدت انقسامات في القوات المسلحة وفي داخل مكونات النظام.

وفي غضون ذلك، تواصلت المواجهات العنيفة بين قوات الجيش اليمني والحوثيين في جبل المحشاش والجنات وبيت بادي والورك والضبر وشبيل بمحافظة عمران وفي مديرية همدان بمحافظة صنعاء، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى بين الجانبين، وذلك بعد أقل من 24 ساعة على إعلان السلطات وقف إطلاق النار بناء على اتفاق هدنة جديد.

وكانت اللجنة الرئاسية المعنية برئاسة وزير الدفاع، قد أعلنت في الساعات الأولى من فجر الاثنين التوصل إلى اتفاق من سبعة بنود لوقف إطلاق النار في عمران ومحيطها، نص على رفع جميع الاستحداثات القتالية من قبل جميع الأطراف، بما في ذلك الاستحداثات الممتدة إلى أرحب وهمدان وبني مطر بمحافظة صنعاء.