.
.
.
.

القسام تهاجم القدس وتل أبيب وحيفا بـ 9 صواريخ

نشر في: آخر تحديث:

اعترضت القبة الحديدية الإسرائيلية، مساء الثلاثاء، صواريخ فوق مدينة القدس. وكانت صفارات الإنذار قد انطلقت في المدينة، ودوت أصوات انفجارات قوية.

وإلى ذلك أعلنت حماس أنها أطلقت صاروخا صوب حيفا بشمال إسرائيل، وهي أبعد هدف حتى الآن من قطاع غزة.

وقالت كتائب القسام الذراع العسكري للحركة أنها قصفت أيضا القدس وتل أبيب بالصواريخ.

مستوطنون اسرائيليون في القدس يحتمون من صواريخ اطلقت من غزة

وقالت الكتائب في بيان: "لأول مرة، كتائب القسام قصفت مدينة حيفا بصاروخ ار 160"، مضيفة انها "قصفت مدينة القدس المحتلة بأربعة صواريخ من نوع ام 75، وتل ابيب باربعة صواريخ من نوع ام 75".

اسرائيليون يحتمون من صواريخ اطلقت من غزة
اسرائيليون يحتمون من صواريخ اطلقت من غزة

وفي وقت سابق، أعلن مسؤول إسرائيلي كبير، الثلاثاء، أن الجيش الإسرائيلي يستعد لجميع الخيارات العسكرية المحتملة في قطاع غزة، بما في ذلك شن عملية برية.

وقال المسؤول: "الجيش يستعد لجميع السيناريوهات، بما في ذلك الاجتياح أو شن عملية برية".

وكان مسؤول آخر، أكد في وقت سابق، أن الجيش تلقى تعليمات "بالتحضير لبدائل عسكرية مختلفة ليكون مستعدا إذا اقتضى الأمر.

ومن جهة أخرى، قتل ناشط فلسطيني في غارة جوية إسرائيلية ظهر الثلاثاء، على مخيم النصيرات للاجئين الفلسطينيين في وسط قطاع غزة، بحسب متحدث باسم وزارة الصحة وشهود في غزة.

وقال الطبيب أشرف القدرة، "استشهد الشاب رشاد ياسين إثر قصف طائرات الاحتلال الإسرائيلي منطقة زراعية في غرب مخيم النصيرات"، فيما أفاد شهود عيان أن ياسين من عناصر كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس.