.
.
.
.

اليمن: 35 ألف نازحوا من عمران.. وآخرون عالقون فيها

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وكالة حكومية يمنية معنية بشؤون اللاجئين، أمس الأربعاء، أن أكثر من 35 ألف شخص نزحوا في محافظة عمران اليمنية بعد يوم من مداهمة الحوثيين للعاصمة الإقليمية في أعقاب قتال أسفر عن سقوط أكثر من 200 شخص.

وفي نداء عاجل أرسل إلى منظمات الإغاثة العاملة في اليمن، قال مدير الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين التابعة للحكومة اليمنية في عمران: "هناك نزوح جماعي من مدينة عمران والمناطق المحيطة بها بعد سقوط المدينة".

وكتب مطهر يحيى أبو شيحة في النداء: "بحسب الرصد والمتابعة الذي نقوم به، هناك أكثر من 35 ألف شخص نزحوا إلى مديريات المحافظة والى أمانة العاصمة وصنعاء وحجة والمحويت".

وأوضح أبو شيحة أن معظم هؤلاء الأشخاص يقيمون حاليا في العراء بدون مأوى وهم في حاجة ماسة إلى مساعدات إنسانية.

وأضاف أن كثيرين آخرين ما زالوا محاصرين في مناطق المواجهة وغير قادرين على الرحيل بسبب الاشتباكات أو لكونهم غير قادرين على دفع نفقات المغادرة.

وتابع: "نوجه لكم نداء استغاثة عاجلة لمساعدة هذه الأسر وتقديم المساعدات الطارئة وتوفير الاحتياجات من مواد إيوائية وغذائية وصحية وعلاجية وخيام وخزانات وكذلك إخراج الأسر العالقة بمناطق المواجهات".

ومن جهته، عبّر منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة في اليمن عن قلقه على مصير المدنيين في عمران، قائلا إن هناك أنباء عن مقتل أكثر من 200 مدني في الأيام القليلة الماضية ونزوح الالاف.

وأضاف يوهانس فان دير كلاو في بيان أمس الأربعاء: "من مسؤولية كل الأطراف التأكد من أن المدنيين في منأى عن القتال وأنه بمقدور المتضررين من الصراع الانتقال إلى أماكن أكثر أمنا".

ويمثل سقوط عمران ضربة قوية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي. ويأتي سقوط عمران بعد أقل من أسبوع على انهيار وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في 23 يونيو بين الحوثيين والجيش اليمني وميليشيات قبلية متحالفة مع الحكومة.